المصري: رجال القسام يعدون للمعركة الفاصلة مع المحتل

 

غزة - غزة  الآن

 قال القيادي في حركة حماس مشير المصري اليوم الجمعة، إن رجال القسام يعدون للمعركة الفاصلة مع العدو الصهيوني مشيرا إلى أن غزة تأبى من خلال قوافل الشهداء ومن خلال جيش القساميين إلا أن تبقى في ميدان الشرف والكبرياء والتحدي.

وأضاف المصري خلال كلمة له حفل تأبين الشهيد القسامي حمدي حجازي بمنطقة الدرج شرق غزة، إن هذا الجيل يأبى إلا أن ينضم لصفوف المقاومة وأن يكحلوا عيونهم بمواقع الشرف والسؤدد في باطن الأرض وفوقها.

وتابع "إن غزة التي أراد لها الأعداء السقوط والهوان والاستسلام لكنها تأبى من خلال كواكب الشهداء ومن خلال جيش القسام إلا أن تبقى في ميدان الكرامة".

وأشار إلى أن التاريخ يكتب من جديد من خلال غزة المحاصرة من الأقربين والأبعدين، مضيفا "بأن غزة المتآمر عليها عبر الحصار وعبر العقوبات وعبر الإجراءات الانتقامية تقف اليوم من خلال أسر الشهداء لترسل رسالة أننا على خطى الشهداء وعلى دربهم نسير"

وأوضح المصري بأن هذه الجماهير المشاركة في مهرجان تأبين الشهيد القسامي حمدي حجازي دليل على مدى التفاف شعبنا حول خيار الشهداء وعلى تمسكه بدرب المقاومة وعلى سيره بخطى القسام

وأضاف "في ظلال عرس الشهيد القسامي حمدي حجازي وفي حضرة كتيبة التفاح والدرج التي عندما تذكر نستشرف المستقبل من خلالها ونستذكر المعادلات التي فرضتها في مواجهة العدو ".

وقال المصري إنه عندما تذكر كتيبة التفاح والدرج يذكر شاؤول آرون وتذكر صفقة القسام القادمة رغم أنف نتنياهو فهنا موطن العزة والفخار".

وأشار إلى أن خيار المقاومة متجذر في أعماق الشعوب العربية والإسلامية التي تهتف كما يهتف أهل غزة والتي تنتصر لأهل فلسطين والتي تستبشر بزوال الاحتلال.